دكتورة باتول بنكيران

أخصائي أمراض الحساسية, أخصائي في الأمراض الرئوية في الدار البيضاء

يحترم المواعيد

أخذ موعد

العنوان / تفاصيل الولوج

196 Avenue Mers Sultan, Résidence Al Khansa, étage 1, appartement 13, Mers Sultan / 2 Mars,
Rond point d'Europe (Intersection Bd. Zerktouni/ Bd. 2 Mars/ Bd. Mers Sultan/ Bd. La Résistance), prendre l'avenue Mers Sultan, continuer tout droit après pharmacie Al Khansa, vous trouverez Résidence Al Khansa, le cabinet se trouve au premier Etage, Appartement 13, الدار البيضاء, 20120, المغرب

نبذة حول العيادة

الدكتورة بنكيران بتول ترحب بكم في عيادة أمراض الرئة و الحساسية الواقعة ب 196 شارع مرس السلطان؛ إقامة الخنساء

تحرص الدكتورة بن كيران بتول علىالإهتمام بمرضاها وتضعهم في مركز اهتماماتها من أجل توفير أفضل رعاية ممكنة لهم. وهي متخصصة في المجالات التالية (الكبار والأطفال):

- علاج نوبات الربو والربو (الإرذاذ والأكسجين)
- أمراض الجهاز التنفسي
- علاج الحساسية
- علاج السل
- مساعدة في الإقلاع عن التدخين
- الشخيرالمؤدي لتوقف التنفس أثناء النوم
- علاج الأمراض المهنية
- قياس التنفس
- الموجات فوق الصوتية للصدر
- تنظير القصبات
- اختبارات الجلد وإزالة التحسس
- إرذاذ
- الأوكسجين
- البزل الجنبي
- ثقب الخزعة البِلّوري

الدبلوم و التكوين

  • طبيبة أخصائية في أمراض الرئة - أخصائي الحساسية
  • خريجة كلية الطب والصيدلة بالدار البيضاء
  • دبلوم جامعي في الحساسية والمناعة السريرية (الكبار والأطفال)

تعليقات

تعليقات مرضى دكتورة باتول بنكيران
بواسطة Imane E

مدة الانتظار

بواسطة Loubna A

مدة الانتظار

تقييم شامل

Médecin professionnel et à l écoute
بواسطة Hassan B

مدة الانتظار

تقييم شامل

بواسطة Kenza D

مدة الانتظار

تقييم شامل

A l’écoute et professionnelle
بواسطة Mohamed G

مدة الانتظار

تقييم شامل

Médecin méticuleux
بواسطة Reda H

مدة الانتظار

بواسطة Ibtissam T

مدة الانتظار

بواسطة Bouabidi B

مدة الانتظار

بواسطة Rania B

مدة الانتظار

تقييم شامل

بواسطة Loubaba L

مدة الانتظار

شاهد كل التعاليق

اللغات المُتحدث بها

Français, عربي

خريطة

معلومات الموعد

سنة

سيتم إرسال كود التأكيد على هذا الرقم

بالنقر على "تأكيد المواعيد" فأنت تقر بأنك قد قرأت و وافقت على شروط وأحكام الاستخدام ، بما في ذلك الفقرة الخاصة بحماية المعلومات الشخصية.